طباعة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

استقبل مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان وفدا ً برلمانيا ً استراليا يضم ثمانية أعضاء برلمان وعلى رأسهم رئيسة الوفد السيدة ماريا فامفاكينون. وقد رافقهم في زيارتهم سفير دولة فلسطين في استراليا السيد عزت عبد الهادي ومندوبين من مكتب شؤون المفاوضات؛ بهدف الإطلاع على الأوضاع الميدانية في مدينة الخليل والظروف الاستثنائية التي تعيشها البلدة العتيقة.

حيث اطلع حمدان الوفد الضيف على الأوضاع السياسية والميدانية في مدينة الخليل وبلدتها العتيقة، مقدما ً شرحا ً تفصيليا ً عن الواقع السياسي و الحياة الاقتصادية و الاجتماعية و الأضرار النفسية التي تسببها الإغلاقات العسكرية التي تعيق حركة المواطنين .

وقد قدم حمدان شرحا مفصلا حول الواقع السياسي في قلب المدينة  وانجازات لجنة إعمار الخليل على مدار 23 عاما مضت، والمتمثلة في إعادة الحياة إلى البلدة القديمة من خلال ترميم وإعادة تأهيل المباني والحفاظ على مورثها الثقافي، وقدم شكره للدبلوماسية الفلسطينية على تحركها الهادف الى تعريف صناع القرار والدبلوماسيين وممثلي الشعوب على الواقع الذي يعيشه الفلسطينيون في الضفة الغربية بشكل عام وفي مدينة الخليل وبلدتها القديمة بشكل خاص.

كما وأشار حمدان إلى أهمية هذه الزيارة التي تعزز من صمود الفلسطينيين وتدعم مسيرتهم وتنقل الصورة الحقيقية إلى الدبلوماسيين وصناع القرار، وتمنى من جميع السفراء تنظيم مثل هذه الزيارات لفلسطين وكذلك إلى البلدة القديمة والتجول بين روقتها.

وتم مرافقة الوفد الضيف بجولة للحرم الإبراهيمي الشريف وشارع الشهداء واسواق البلدة القديمة، وخلال الجولة أشاد الوفد الضيف بصمود سكان البلدة القديمة والحفاظ على المواقع التاريخية، خاصة في ظل الضغوطات التي يفرضها الجانب الإسرائيلي والرامية إلى عزل البلدة القديمة. 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٨‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏حشد‏‏، و‏‏شجرة‏، و‏سماء‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏شجرة‏‏، و‏‏سماء‏، و‏‏أحذية‏، و‏حشد‏‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏