ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

      تتعرض البلدة القديمة من الخليل وسكانها وممتلكاتهم لاعتداءات وحشية وانتهاكات لحقوقهم بشكل يومي، وذلك من قبل جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين تتمثل في مداهمة البيوت وتفتيشها وعرقلة مرور المواطنين واحتجازهم على الحواجز العسكرية المحيطة بالبلدة القديمة ؛ وتعديات المستوطنين على البيوت والمحلات التجارية والتي تتم بحماية جنود الاحتلال .

ومن أبرز الانتهاكات التي حدثت في شهر شباط 2019 قيام جيش الاحتلال بتاريخ 3/2/2019 بوضع حواجز حديدية أمام منازل كل من عبد الرؤوف المحتسب وطارق البيطار والمحل التجاري الخاص بالمواطن عبد الرؤوف المحتسب الموجود قرب استراحة الحرم الإبراهيمي، والحد من وصول المتسوقين من السياح والمواطنين إليه ، وعرقلة خروج ودخول أفراد الأسرتين لمنازلهما .

وفي 4/2/2019 قيام جيش الاحتلال بنصب كرفانات على أرض المواطن محمد ابو هيكل في تل الرميدة .

في 5/2/2019 اعتقال الطفل عامر محمد صادق اقنيبي (15) من بيته في وسط السوق القديم .

جيش الاحتلال يداهم يومي 17 و 18/2/2019 مقر لجنة إعمار الخليل ويصادر تسجيلات كاميرات المراقبة الخاصة بمقر اللجنة .

بتاريخ 20/2/2019 جيش الاحتلال يستحدث بوابة تمكن جيش الاحتلال والمستوطنين من الوصول إلى الفناء الخلفي وبيوت عائلة أبو رجب / مما يشكل انتهاكاً لخصوصية السكان ويولد خشية لديهم من اعتداءات محتملة للمستوطنين عليهم .

بتاريخ 21/2/2019 جيش الاحتلال يهاجم مدرسة الخليل الأساسية للبنين بالغاز المسيل للدموع مما أدى إلى إصابة ثلاثة عشر طالباً بحالات من فقدان الوعي والإغماء .

في 23/2/2019 مستوطن يعتدي بالضرب والألفاظ البذيئة على حسام عبد الرحيم أبو حديد الموظف في لجنة إعمار الخليل أثناء توجهه إلى عمله صباحاً . وذلك قرب الحاجز العسكري المقام بجانب استراحة الحرم .

في 25/2/2019 مستوطنون يعتلون سطح الحرم الإبراهيمي الشريف .

وأيضاً في 25/2/2019 مستوطنون يهاجمون عمال لجنة إعمار الخليل أثناء عملهم في تسييج حديقة وفناء منزل السيدة هناء أبو هيكل في تل الرميدة ، وتخريب ما تم إنجازه من عمل وسرقة عدد من الزوايا المعدنية المستخدمة للسياج .

في 26/2/2019 مستوطنون يمنعون عمال لجنة إعمار الخليل من العمل في منزل المواطن اسحق شاهين في حارة جابر .

تحت حراسة جنود الاحتلال؛ مساء يوم 28/2/2019 المستوطنون يقتحمون منزلاً وسط السوق القديم ويباشرون بتركيب شبابيك من الألمنيوم .

هذا بالإضافة لمنع سلطات الاحتلال رفع الآذان من على مآذن الحرم الإبراهيمي الشريف (44) مرة متفرقة خلال هذا الشهر  .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

لا يتوفر وصف للصورة.